قائد قوة الساحل يقوم بأول زيارة خارجية له

أحد, 10/27/2019 - 12:25

زار القائد الجديدة لقوة الساحل المشتركة الجنرال النيجري أومارو ناماتا غازاما تشاد الثلاثاء 15 أكتوبر في أول جولة خارجية.
الضابط النيجري السامي الذي عُيِّن رئيسًا للتحالف المناهض للجماعات الجهادية والذي يضم موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو وتشاد منذ شهرين فقط يقوم بجولة له للتواصل مع قيادات الأركان في سياق يتميز بتصاعد الهجمات الإرهابية.
زيارة عسكرية بشكل أساسي فقد ذهب مباشرة إلى الأركان العامة للجيش التشادي حيث استقبله النائب الأول لقائد الأركان حيث غادر هذا الأخير صباح نفس اليوم في مهمة إلى شمال تشاد.
ناقش القائد الجديد لقوة مجموعة الساحل الخمسة الشركة مع التشاديين ولكنه ناقش أيضًا الوضع الحالي في بوركينافاسو ومالي ، وهما دولتان تتعرضان بشكل منتظم لهجمات من قبل الحركات الجهادية التي تعصف بمنطقة الساحل.
كما كانت مسألة إعادة القوات التشادية إلى هذين البلدين لتعزيز المنطقة المركزية للتحالف مطروحة للنقاش. لكن تشاد ما تزال مترددة في الموافقة على هذا الطلب. 
وتواجه مجموعة الخمسة للساحل صعوبات في التمويل تعيق تنفيذ مخططها المكرس إلى حد كبير لمكافحة الإرهاب.

الموقع على الشبكات الإجتماعية