منظمات أممية تحذر من أزمات غذائية في افريقيا

خميس, 09/05/2019 - 18:46

توقعت الأمم المتحدة أن يرتفع عدد من يعانون "انعدام الغذاء" في جنوب القارة الإفريقية من 9.2 مليون في الوقت الحالي، إلى 12 مليون شخص، بحلول مارس 2020. وبحسب تقرير أممي فإن البلدان الحالية التي تعتبر أكثر معاناة، جراء انعدام الأمن الغذائي، هي زيمبابوي، وموزمبيق، وأنغولا ومالاوي.

وقدر التقرير عدد من يعانون انعدام الأمن الغذائي في "زيمبابوي ب2.3 مليون شخص"، مقابل "1.7 مليون بموزمبيق"، و"1.6 مليون بأنغولا"، و"1.1 مليون بمالاوي".

وأفاد تقرير صادر في يوليو الماضي عن مجموعة التنمية بالجنوب الإفريقي، -أفاد-بحاجة أنغولا وزيمبابوي إلى "استيراد 3.5 مليون طن من الحبوب، لسد الفجوة الإنتاجية، التي خلفتها مخاطر المناخ".

من جهة أخرى قال برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) إن دول موريتانيا والسنغال وغامبيا ستشهد تراجعا في المحصول الزراعي لهذا العام مقارنة بالأعوام السابقة. المنظمات الدولية تحدثت عن عدم انتظام في هطول الأمطار التي جاءت بعد جفاف طويل يرافقه ارتفاع في درجات الحرارة ونتيجة لذلك فإن الأمن الغذائي والزراعي قد تعرض للخطر بالفعل.

وذلك رغم هطول بعض الأمطار الغزيرة التي أدت إلى حدوث فيضانات مفاجئة.

وقالت المنظمات "إن مئات الأسر تأثرت بالفيضانات وتواصل المفوضية الأوروبية للمساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية مراقبة الوضع والعمل عن كثب مع الشركاء في المجال الإنساني في حالة الحاجة إلى استجابة سريعة." وأضافت: "على الرغم من نقص التمويل فقد وضعت الجهات الفاعلة الإنسانية العاملة في موريتانيا خطة استجابة متكاملة وتنسق بشكل جيد لدعم الأسر المتضررة."

الموقع على الشبكات الإجتماعية