شورى تواصل يدعو لحوار بناء

ثلاثاء, 08/06/2019 - 18:35

دعا مجلس شورى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) كافة القوى السياسية الوطنية أغلبية ومعارضة، إلى حوار بناء "ينقلنا إلى مرحلة جديدة ، تنطلق من رؤية توافقية،  لإعادة الثقة والأمل الضروريين لأي تغيير يسعى لخدمة البلد وديموقراطيته، وتنميته، وتحقيق العدل فيه".

 

وقدم المجلس في بيان صدر في ختام دورة له تحية  لـ"كافة القوى الوطنية وفي مقدمتها تواصل و قوى المعارضة على رفضها الصارم لكل محاولات كسر أقفال المواد المحصنة، وعلى نضالاتها الدؤوبة التي أفشلت جميع  محاولات الانقلاب على الدستور".

 

وجدد الحزب "رفضه لكافة أشكال التضييق على الحريات الفردية والجماعية، ويدعوا إلى التراجع عن القرارات الخاطئة المتخذة في حق الجمعيات والمؤسسات التعليمية والخيرية والأهلية التي تم إغلاقها".

 

كما قدم التحية لـ"إدارات حملته واتحادياته وأقسامه ومناضليه، على الأداء الجيد في الانتخابات الرئاسية، ويدعوا إلى مواصلة العمل بإخلاص وجدية لتوظيف المكتسبات المتحققة والاستفادة من التجارب التي راكموها خلال هذه الانتخابات".

 

وثمن "ما تحقق خلال الاستحقاقات الرئاسية من علاقات متميزة مع شخصيات وقوى وطنية وعلى رأسها المرشح سيدي محمد ولد بوبكر".

 

ودعا "المجلس أعضاءه ومنتخبيه إلى تحمل مسؤولياتهم كاملة في الدفاع عن ثوابت الأمة وفي خدمة الشعب الموريتاني والتجاوب المستمر مع قضايا المواطنين ومطالبهم المشروعة".

 

وتقدم بتعزية في وفاة المواطنين المنقبين في اقليب اندور،مضيفا أنه "يرفض الأوضاع المزرية ونقص الخدمات وتجهيزات وأنظمة الحماية في مناطق التنقيب التي ساهمت في تكرار حوادث العمل بها، ويدعو السلطات إلى تحمل كامل مسؤولياتها لحماية أرواح المواطنين ووضعهم في ظروف ملائمة وكريمة".

وجدد "دعمه لصمود الشعب الفلسطيني و مقاومته الباسلة للغطرسة الصهيونية، وإدانته ورفضه المطلق لإجراءات وسياسات الإدارة الأمريكية تجاه القدس الشريف والقضية الفلسطينية".

الموقع على الشبكات الإجتماعية