تدشين أول سفية للصيد الشاطئ بموريتانيا

اثنين, 01/21/2019 - 15:34

أعلن اليوم الأثنين 21 يناير 2019 عن تدشين باخرة الجيل الثاني لصيد الأعماق والتي يبلغ طولها 19 مترا ، لتكون بذلك أول سفينة للصيد الشاطئي تحمل علامة تجارية "صنع في موريتانيا".


وستمكن هذه الباخرة من تعزيز الأسطول البحرى لاصطياد الأسماك السطحية المتوفرة بكثرة في المياه الموريتانية مما يساهم في النهوض بقطاع الصيد البحري .

وتبلغ سعة تخزين هذه الباخرة، التي تمت جميع مراحل إنتاجها في المصنع التابع للشركة الوطنية لصناعة السفن الموريتانية بدءاً بإنجاز القوالب مرورا بالتصنيع والتركيب والتأهيل النهائي، 30 طنا.

وتمكن هذا المصنع منذ تدشينه في 7 أبريل 2014 من تصنيع 90 سفينة ذات سطح علوي من البلاستيك سلمت منها حتى الآن 77 سفينة مكنت من خلق 770 فرصة عمل في الصيد التقليدي علاوة على الفوائد الاقتصادية الأخرى.

وتتنوع أشكال السفن التي ينتجها هذا المصنع من حيث الطول والحجم، حيث ينتج سفن بحجم 14 م و19 م، إضافة إلى سفن خدماتية بطول 7م.

الموقع على الشبكات الإجتماعية