قائد الأركان الجزائري مستمرون في بناء جيش قوي

جمعة, 10/13/2017 - 20:01

قال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إن بلاده عازمة على تحقيق المزيد من الإنجازات في مجال الجيش والدفاع وتطوير منظومته العسكرية لمواجهة الأخطار الخارجية المحدقة بالجزائر.

 

وأكد المسؤول الجزائري، في كلمة له أمام أطر الناحية العسكرية السادسة بتمنراست أمس الثلاثاء، عزم بلاده على "بناء جيش قوي وعصري ومتطور عماده العنصر البشري الكفء والمتخصص، القادر على حماية كل شبر من أرض الجزائر وحماية استقلالها"، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

 

وأضاف صالح في كلمته "نحن عازمون على بناء جيش قوي وعصري ومتطور، عماده العنصر البشري الكفء والمتخصص، القادر بمهارة عالية على استيعاب التقنيات الحديثة، والتكنولوجيات المتطورة، والجديرة بمواكبة التحديات المتسارعة، التي بات يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر وصيانة سيادتها الوطنية وتأمين وحدتها الشعبية والترابية، وهي مهام عظيمة بقدر ما يعتز بها الجيش الوطني الشعبي فهو مطالب دوما بأن يكون في مستوى حسن أدائها".

 

ويُصنّف الجيش الجزائري في المركز الثالث عربيا، والـ 24 عالميا، كأقوى الجيوش، حسب تقرير نشرته المؤسسة البحثية "غلوبال فاير بوور" المتخصصة في الشؤون الدفاعية والعسكرية بالعالم، حيث ترصد الميزانية العامة للدولة ملايير الدولارات لتعزيز ترسانتها من الأسلحة سنويا، رغم الأزمة المالية التي تعرفها بعد تراجع مداخيل الدولة من بيع النفط نتيجة الهبوط الحاد لسعر الذهب الأسود في الأسواق العالمية.

 

الموقع على الشبكات الإجتماعية