لقاء ليبي في الولايات المتحدة الآمريكية

ثلاثاء, 05/09/2017 - 12:02

تحتضن العاصمة الأمريكية، واشنطن، في العاشر من مايو2017، مؤتمرا دوليا حول ليبيا، وستكون عناوينه البارزة "ليبيا.. الرؤية الجديدة والامل والفرص"، وذلك بمشاركة شخصيات سياسية ليبية مهمة، وشخصيات أوربية وأمريكية مهتمة بالشأن الليبي.

 

ويتوقع أن يحظى المؤتمر المرتقب بمشاركة كل من: الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، ومحمد بن يوسف من إدارة المصرف الليبي الخارجي، وأسامة سيالة من مجلس إدارة الشركة الليبية للاستثمار في أفريقيا، ومحسن دريجة من المؤسسة الليبية للاستثمار.

 

هذا وسيترأس، هاني شنيب، جراح الصدر والقلب بجامعة مونتريال بكندا والرئيس التنفيذي للمجلس الوطني للعلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا المؤتمر، رفقة جون ديوك أنتوني، المؤسس والرئيس التنفيذي للمجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية، وسيتطرقان الى كيفية الخروج من الازمة التي تعيشها ليبيا.

 

فيما سيتناول عضوي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني علي القطراني، وعمر الأسود، ورئيسا وزراء ليبيا السابقين محمود جبريل وعلى زيدان، الدور الأمريكي في رعاية الاتفاق وإعادة التنظيم، وذلك رفقة موسى الكوني نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

 

هذا والمنتظر ان يقوم العقيد فولفغانغ بوستاي، الملحق العسكري النمساوي السابق في ليبيا، بتقديم ورقة عن تنظيم داعش وعن الاستقرار والامن في ليبيا والمنطقة. كما ستقدم عضوة البرلمان الليبي زهرة، ورقة عن التطرف الديني في ليبيا، أما عبد الباسط البدري، سفير ليبيا في المملكة العربية السعودية سيتحدث في ورقة خاصة عن التاثير المصري والخليجي في الصراع الليبي.

 

وسيقدم جعفر حسين سيد، منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا ورقة حول الأزمة الإنسانية والصحية في ليبيا، وستكون ورقة وليام فلورنس أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن عن الجزائر وليبيا وتاريخ النزاعات على النفط، وسيتقدم ثيودور كاراسيك مدير معهد الدراسات العسكرية للشرق الادنى والخليج للبحث والتطوير بورقة عن المصالح الجيوسياسية الروسية في ليبيا والمنطقة. أما وليد فارس مستشار السياسة الخارجية لحملة دونالد ترامب، سيتناول مسألة الفوضى الليبية وتأثيرها على الامن القومي الأمريكي.

 

الموقع على الشبكات الإجتماعية